إقتصاد

الدولار لا يزال يرتفع: أسعار المواد الغذائية ارتفعت 400 بالمئة

بعد تصاعد الأزمات السياسية والمالية، انهارت العملة اللبنانية مع نقص العملات الأجنبية وتضاؤل احتياطيات البنك المركزي. يتابع مستوى التضخم طريقه صعودا، فيما سعر صرف الدولار يسجّل مستويات قياسية… من دون ايّ افق للحلّ لا على المستوى السياسي ولا على المستوى الاقتصادي.

فقد وصل معدل التضخم السنوي في لبنان إلى مستوى قياسي، وارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة تصل إلى 400% في كانون الأول، وبلغ معدل 84.9% في عام 2020، مقارنة بـ 2.9% فقط قبل عام، وفقاً للبيانات الصادرة عن الإدارة المركزية للإحصاء التابعة للحكومة اللبنانية.

ويعد معدل التضخم الحالي الأعلى منذ عام 2013، في حين قفزت أسعار المستهلك بنسبة 145.8% في كانون الأول مقارنة بنفس الشهر من عام 2019. وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وفي التفاصيل، كشفت صحيفة Bloomberg أنّ الزيادات المئوية نتيجة التضخم منذ كانون الأول في لبنان جاءت كالتالي:

ارتفعت المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية 402.3%، فيما ارتفعت المشروبات الكحولية والتبغ بنسبة 392.5%، وبالنسبة للملابس والأحذية فقد زادت 559.8%، كما ارتفعت خدمات المطاعم والفنادق بنسبة 609%، وسجلت أسعار المفروشات والمعدات المنزلية والصيانة الروتينية مستويات قياسية بعد ارتفاعها 655.1%.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى